أطلقت إحدى الشركات البريطانية أول مكنسة كهربائية " روبوتية " ، تسمح لأصحابها بالتحكم فيها عن طريق الهاتف المحمول ، ومزودة بعين تدور على محور 360 درجة للتنقل حول الغرفة والوصول إلى أي مكان بها .

تم الاستعانة بأجهزة استشعار بالأشعة تحت الحمراء ، وعدسة كاميرا بانورامية على رأس الجهاز ، لترسم مسارها بين أرفف الكتب والكراسي .


تستطيع الكاميرا التقاط أكثر من 30 صورة من الغرفة في الثانية الواحدة ، وهو ما يعني قدرتها على تحديد المكان الذي تعمل به باستمرار ، وتعمل المكنسة الجديدة ببطارية تتراوح مدة تشغيلها ما بين 20 إلى 30 دقيقة .